الأحد 10 ربيع الأوّل 1440 - 18 نوفمبر 2018
العربية

لا تجوز خلوة شيخ بامرأة أجنبية لرقيتها ؟

21599

تاريخ النشر : 29-03-2003

المشاهدات : 5522

السؤال

ما حكم الذهاب إلى رجل يقال له شيخ يداوي بالقرآن ، لكنه يقرأ على النساء يخلو بكل واحدة بمفردها ، وإذا استدعت حالة المرأة أبقاها بضعة أيام في بيته ، فقد كنت من هؤلاء النسوة ، ولكني شعرت بندم كبير فاستغفرت الله وتبت إليه .

نص الجواب

الحمد لله

خلوة الرجل بالمرأة الأجنبية منه حرام ، حتى ولو كان للرقية بالقرآن ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يخلون رجل بامرأة ، فأن الشيطان ثالثهما ) ، وأعظم خطراً وجرماً من خلوة الرجل بك مبيتك في بيت ذلك الرجل الأجنبي منك ، والإقامة عنده في بيته عدة من الليالي والأيام ، وخلوة بك ، فإن ذلك من وسائل الشر والفساد .

فعلى أي امرأة مسلمة فعلت مثل ذلك التوبة النصوح من ذلك ، وعدم العودة لمثل هذا العمل السيء .

وبالله التوفيق

المصدر: فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 17/63

إرسال الملاحظات