الثلاثاء 23 صفر 1441 - 22 اكتوبر 2019
العربية

هل يجوز أن يقول الواحد منا لأخيه أو صاحبه : " أنت على الرأس والعين " ؟

222903

تاريخ النشر : 13-12-2014

المشاهدات : 6151

السؤال


هل يجوز شرعا قول عبارة " أنت على العين والراس" لأصدقائنا العاديين ، أو لإخواننا المؤمنين الذين نحبهم في الله تعالى ؟


الحمد لله
أولا :
يشرع مصارحة الإخوان بمحبتهم واحترامهم ، وذلك أوثق في عقد المحبة التي بينهم ، وقد ندب الشارع إلى ذلك .
انظر جواب السؤال رقم : (111977) .
ثانيا :
هذه العبارة : " على العين والرأس " أو : " على الرأس والعين " من عبارات المحبة والتوقير ، ويستعملها المرء عادة للتعبير عما بداخله من ذلك ، وخاصة فيما يطلب منه ، مما يدل على إجلال صاحب الطلب ومحبته واحترامه ، كأن يقول " حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم على العين والرأس " أو يقول لأخ له في الله يطلب منه حاجة : " على العين والرأس " ونحو ذلك .

عن ابن جابر قال: " استزار عمر بن عبد العزيز عبد الله بن أبي زكريا، وهو بدير سمعان ، فأتاه، فقال له: يا ابن أبي زكريا، مرحبا بك.
قال: وبك يا أمير المؤمنين، أهلا وسهلا.
قال: يا ابن أبي زكريا: عرضت لي إليك حاجة.
قال: على الرأس والعينين يا أمير المؤمنين " .
انتهى من "تهذيب الكمال" (14/ 524) .

والله تعالى أعلم .

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب

إرسال الملاحظات