الأربعاء 23 شوّال 1440 - 26 يونيو 2019
العربية

صلى العصر وهو ألثغ وبعد الصلاة وقبل خروج الوقت تمكن من نطق الراء بشكل صحيح فهل يلزمه إعادة صلاة العصر؟

223932

تاريخ النشر : 06-01-2015

المشاهدات : 3238

السؤال

منذ زمن كنت ألثغ في حرف الراء , ولله الحمد استطعت نطقه في أحد الأيام بعد أن صليت صلاة العصر ، وقبل صلاة المغرب , و لم أعد صلاة العصر ، مع أني صليتها وأنا ألثغ في حرف الراء ، واستطعت ننطقه قبل خروج الوقت , فهل كان يجب علي إعادة صلاة العصر بعد أن بدأت أنطق حرف الراء؟ و ماذا أفعل الآن ؟


الحمد لله :
الألثغ صلاته صحيحة بلا خلاف ، إذا كان منفردا أو مأموما , وأما إن كان إماما فصلاته أيضا صحيحة على الراجح من كلام أهل العلم , ما دامت هذه قدرته وطاقته , وقد سبق بيان هذه المسألة في الفتوى رقم (104726).
وما دمت قد صليت العصر بحسب وسعك ، فلا يلزمك إعادتها ، حتى وإن أحسنت بعد ذلك نطق حرف الراء , وذلك لأن من فعل العبادة بحسب وسعه ، فلا يطالب بإعادتها .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى (21 / 633): "مَنْ فَعَلَ الْعِبَادَةَ كَمَا أُمِرَ بِحَسَبِ وُسْعِهِ ؛ فَلَا إعَادَةَ عَلَيْهِ ، كَمَا قَالَ تَعَالَى: ( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ) , وَلَمْ يُعْرَفْ قَطُّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ الْعَبْدَ أَنْ يُصَلِّيَ الصَّلَاةَ مَرَّتَيْنِ , لَكِنْ يَأْمُرُ بِالْإِعَادَةِ مَنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا أُمِرَ بِهِ مَعَ الْقُدْرَةِ عَلَى ذَلِكَ ، كَمَا قَالَ لِلْمُسِيءِ فِي صَلَاتِهِ: ( ارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّك لَمْ تُصَلِّ ) , وَكَمَا أَمَرَ مَنْ صَلَّى خَلْفَ الصَّفِّ وَحْدَهُ أَنْ يُعِيدَ الصَّلَاةَ . فَأَمَّا الْمَعْذُورُ ، كَاَلَّذِي يَتَيَمَّمُ لِعَدَمِ الْمَاءِ ، أَوْ خَوْفَ الضَّرَرِ بِاسْتِعْمَالِهِ لِمَرَضِ أَوْ لِبَرْدٍ ، وكالاستحاضة وَأَمْثَالِ هَؤُلَاءِ؛ فَإِنَّ سُنَّةَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَؤُلَاءِ : أَنْ يَفْعَلُوا مَا يَقْدِرُونَ عَلَيْهِ بِحَسَبِ اسْتِطَاعَتِهِمْ ، وَيَسْقُطُ عَنْهُمْ مَا يَعْجِزُونَ عَنْهُ" انتهى.

والله أعلم

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب

إرسال الملاحظات