الأحد 19 ذو القعدة 1440 - 21 يوليو 2019
العربية

يبحث عن كتاب يذكر الأدلة على القواعد الفقهية الفرعية وعلاقاتها مع القواعد الفقهية الخمس الكبرى

227910

تاريخ النشر : 02-05-2015

المشاهدات : 11054

السؤال


هل يمكن أن تدلوني على كتاب يذكر الأدلة على القواعد الفقهية الفرعية وعلاقاتها مع القواعد الفقهية الخمس الكبرى ؟

نص الجواب


الحمد لله
أولا :
قبل ذكر ما يتعلق بالجواب ، يحسن هنا التنبيه على أمرين :
الأمر الأول : أن القواعد الفقهية غير الكبرى لا يمكن إرجاعها جميعا إلى القواعد الكبرى ، بل فيها ما هو راجع إلى القواعد الخمس الكبرى ، ومتفرع عنها ، وفيها ما ليس كذلك .
قال الشيخ محمد صدقي آل بورنو :
" من حيث الشمول والسعة تنقسم القواعد الفقهية إلى ثلاث مراتب :
المرتبة الأولى : القواعد الكلية الكبرى ، ذوات الشمول العام ، والسعة العظيمة للفروع والمسائل ؛ حيث يندرج تحت كلِّ منها جُلُّ أبواب الفقه ومسائله ، وأفعال المكلفين ، إن لم يكن كلها .
المرتبة الثانية : قواعد أضيق مجالاً من سابقاتها - وإن كانت ذوات شمول وسعة- حيث يندرج تحت كل منها أعداد لا تحصى من مسائل الفقه في الأبواب المختلفة .
وهي قسمان:
ا- قسم يندرج تحت القواعد الكبرى ، ويتفرع عليها .
ب- قسم آخر لا يندرج تحت أي منها .
المرتبة الثالثة : القواعد ذوات المجال الضيق ، التي لا عموم فيها ، حيث تختص بباب ، أو جزء باب . وهذه التي تسمى بالضوابط ، جمع ضابط ، أو ضابطة " .
انتهى من " الوجيز في إيضاح قواعد الفقة الكلية " ( ص 26 – 27 ) .

الأمر الثاني : لا يمكن إقامة نص صريح من الكتاب والسنة على كل قاعدة فرعية ، لأن بعض القواعد مأخوذ من نصوص الكتاب والسنة ، وبعضها مستنبط بالاجتهاد ؛ كما يحصل ـ مثلا ـ باستقراء الفروع الفقهية ، وجمع الفروع المتشابهة ، واستخراج المعنى الجامع بينها ، وصياغة ذلك على شكل قاعدة جامعة .

ثانيا :
توجد بعض الكتب التي راعت النهج الذي يطلبه السائل ، نذكر منها :
1- الأشباه والنظائر للسيوطي رحمه الله تعالى :
حيث قال في مقدمة كتابه :
" وقد صدرت كل قاعدة بأصلها من الحديث والأثر ، وحيث كان في إسناد الحديث ضعف أعملت جهدي في تتبع الطرق والشواهد ، لتقويته ، على وجه مختصر " .
انتهى من " الأشباه والنظائر " ( 1 / 6 ) .
وقد قسّم كتابه على أقسام ، خصّ القسم الأول بشرح القواعد الخمس وذكر ما يتفرع عنها .
2- كتب الشيخ يعقوب بن عبد الوهاب الباحسين :
فقد كتب عن القواعد الأربعة الكبرى : " الأمور بمقاصدها ، اليقين لا يزول بالشك ، العادة محكّمة ، المشقة تجلب التيسير " ، واهتم بذكر القواعد المتفرعة عنها ، وحرص على ذكر الأدلة حيث وجدت .
وذلك في كتبه الآتية :
كتاب : " قاعدة الأمور بمقاصدها " .
كتاب : " قاعدة اليقين لا يزول بالشك " .
كتاب : " قاعدة العادة محكّمة " .
كتاب : " قاعدة المشقة تجلب التيسير " .
3- كتاب " القواعد الفقهية الكبرى وما تفرع عنها " للشيخ صالح بن غانم السدلان .
والله أعلم .

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب

إرسال الملاحظات