الاثنين 14 جمادى الآخرة 1443 - 17 يناير 2022
العربية

ما حكم قول الإنسان والنبي ؟

254496

تاريخ النشر : 07-10-2016

المشاهدات : 14530

السؤال


قرات فى فتوى عن حكم قول " والنبى " التى انتشرت بشكل كبير جدا فى بلدي ، فقال : " فإن كان قصد القائل الحلف بالنبي فلا يجوز ، وأما إن قصد القائل التوسل إلى الغير لقضاء حاجته ، فهذا جائز، وهو جارٍ على عادة العرب ، من قولهم : سألتك بالله والرحم ، وأنشدك بالله والرحم ، وهو أحد القولين في تفسير قوله تعالى: (وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ) فما صحة هذا القول ؟

الجواب

الحمد لله.


"عرضت هذا السؤال على شيخنا عبد الرحمن البراك حفظه الله تعالى ، فأفاد :
" هذا التفصيل له وجه ، ولكن لا ينبغي التعويل عليه ، لأنه :
-سيكون سبيلا لإشاعة الحلف بغير الله .
-أن التفريق بينهما عسير ، وألفاظ العامة متشابهة ، ولا يتأتَّى التمييز بينها لكل أحد ".
انتهى .
والله أعلم .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: الشيخ محمد صالح المنجد