السبت 14 ربيع الأوّل 1442 - 31 اكتوبر 2020
العربية

خروجها لمجالس الذكر دون استئذان

2993

تاريخ النشر : 25-03-2000

المشاهدات : 5063

السؤال


السائلة تقول ما حكم ذهابي إلى المسجد أو مجلس الذكر في بيت مسلم للدعوة أو التلقي بغير إذن الوالد ، إذ لو علم بذلك لمنعني ، ولكن الإيمان يبلى كما يبلى الثوب ، وأحتاج إلى تجديد إيماني لأني في وسط مليء بالمنكرات ، فهل يجوز لي الذهاب خفية أم ماذا ؟.

الجواب

الحمد لله.

المرأة قبل زواجها تحت ولاية أبيها ، فلا يجوز لها الخروج من البيت إلا بإذنه ، سواء كان للمسجد أو لغيره لأن طاعة الأب واجبة في غير معصية الله ، ونوصيك بالاستماع لإذاعة القرآن الكريم ، لأن فيها علماً كثيراً ، وتوجيهات سديدة وفيها برنامج نور على الدرب الذي يجيب فيه جماعة من العلماء أسئلة المستمعين ، وفقك الله لكل خير ، ومنحك الفقه في الدين .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: من فتاوى اللجنة الدائمة 12/101