الثلاثاء 6 شوّال 1442 - 18 مايو 2021
العربية

قصة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في حفظه لمال المسلمين

319180

تاريخ النشر : 15-12-2019

المشاهدات : 5096

السؤال

ما صحة هذه القصة التالية عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " دخل علي بن أبى طالب على أمير المؤمنين عمر فى بيت المال ليلا، فسأله أمير المؤمنين: خيراً يا أبا الحسن، أجئتنا فى أمر يخص الدين أم الدنيا ؟ قال : ولم سؤالك العجيب هذا؟ أجاب إن جئت فى أمر يخص الدين وصالح المؤمنين تركنا المسراج مشتعلا، وإن جئت فى أمر يخص الدنيا، أو للمسامرة أطفأناه فإنها أموال الناس، وعليها أمّنونا " ؟

الجواب

الحمد لله.

لم نقف على هذا الخبر؛ لكن يروى خبر شبيه له عن عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى؛ حيث روى يعقوب بن سفيان الفسوي في "المعرفة والتاريخ" (1 / 579)، بإسناد رواته ثقات، قال:

حدثني هشام بن عمار، حدثنا يحي بن حمزة، حدثنا عمرو بْنُ مُهَاجِرٍ -وكان على شرطة عمر بن عبد العزيز -: " أَنَّ عُمَرَ كَانَ تُسْرَجُ لَهُ الشَّمْعَةُ مَا كَانَ فِي حَوَائِجِ الْمُسْلِمِينَ، فَإِذَا فَرَغَ مِنْ حَوَائِجِهِمْ أَطْفَأَهَا، ثُمَّ أَسْرَجَ عَلَيْهِ سِرَاجَهُ".

والله أعلم.

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب