الأحد 2 صفر 1442 - 20 سبتمبر 2020
العربية

حديث : ( وعزتي وجلالي لأرزقن من لا حِيلة له ) لا أصل له .

325629

تاريخ النشر : 12-04-2020

المشاهدات : 18402

السؤال

ما صحة ما ذكر في الحديث القدسي:( وعزتي وجلالي لأدبرن الأمر لمن لا حيلة له حتى يتعجب أصحاب الحيل) ؟

الحمد لله.

الحديث المذكور لا أصل له ، ولا وجود له في كتب السنة المعتمدة ، وهو مكذوب مخترع على النبي صلى الله عليه وسلم ، وعلى رب العزة جلَّ وعلا .

وقد انتشر بلفظ مقارب وهو :  ما كان لك سيأتيك على ضَعفك ، وما ليس لك لن تناله بقوَّتك ، وعزتي وجلالي لأرزقن من لا حِيلة له ، حتى يتحيَّرَ أصحابُ الحِيَل  ولا أصل له أيضًا .

وينظر للفائدة الرابط :

 https://www.dorar.net/fake-hadith/240

وعليه : فلا يجوز نسبة هذا الكلام للنبي صلى الله عليه وسلم ، ولا لله تبارك وتعالى ، كما لا يجوز نشره إلا من باب بيان عدم صحته .

وليُعلم أن الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم منكر عظيم ، وإثم كبير ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :   إن كذبا علي ليس ككذب على أحد ؛ من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار   رواه البخاري (1229)، ورواه مسلم في مقدمة صحيحه (3) دون قوله : " إن كذبا علي ليس ككذب على أحد " .

ولقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :  لا تكذبوا علي فإنه من كذب علي فليلج النار  رواه البخاري (106).

ولقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :  من حدث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبِينَ  رواه مسلم (1).

وينظر لمزيد من الفائدة الفتوى رقم : (34725).

والله أعلم.

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب