الثلاثاء 5 ربيع الأوّل 1440 - 13 نوفمبر 2018
العربية

يذبح في المسلخ أصحاب أديان متعددة

5246

تاريخ النشر : 23-10-2000

المشاهدات : 5244

السؤال

نعلم أن اللحم المذبوح بواسطة أهل الكتاب جائز للمسلمين وهذا لا يمكن النقاش فيه لأنه مذكور في القرآن ونعلم بأن هناك اختلاف بين العلماء في حالات معينة. وسؤالي عن حالة معينة. نحن نعيش في مدينة في كندا وكما تعلم فإن كندا تجمع فيها المهاجرون من جميع أنحاء العالم. إذا ذهبت إلى المسلخ فإنك تجد العديد من الناس ومن أديان مختلفة يعملون هناك فتجد المسلم وتجد اليهودي والنصراني والبوذي والملحد والسيخي ... الخ ومن هؤلاء الناس يوجد من هو مسئول عن الذبح ولا يُعلم عادة من هو الذي يقوم بالذبح (فربما يكون من أي دين ولا ندري أيهم يكون) فهل يمكن أن نقول أنه كوننا نعيش في مثل هذا البلد فليس من المهم أن نعرف هذه المعلومات ويمكن أن نأكل من اللحم المتوفر في الأسواق ؟ أسال هذا السؤال مع الأخذ بعين الاعتبار بأن هناك مسلمين يقومون بالذبح أيضا حسب الطريقة الإسلامية ويباع هذا اللحم في الأسواق . هذه فتنة للكثير والمشكلة أنهم يسألون المشايخ في حالات كثيرة بدون ذكر التفاصيل التي ذكرتها . ستساعدنا جداً إذا بينت لنا الأمر بالتفصيل .

نص الجواب

الحمد لله
على المسلم أن يتحرى في هذا الباب ، ويجتهد في حل مأكله ومشربه وملبسه .. ولا يخفى أن ذبائح الوثنيين كالملاحدة والسيخ ونحوهم ممن ليسوا من اليهود والنصارى لا يحل أكلها ..

ويمكن أن يقوم الواحد منا معشر المسلمين بتذكية ذبيحته ثم يتولى غيره سلخها وتقطيعها .

الشيخ : العبد اللطيف

والخلاصة إذا ذبحها مسلم أو كتابي فكلها وإذا ذبح غيرهم فلا تأكل وإذا كان يذبح في المسلخ أصحاب أديان شتى ومنهم المسلم والنصراني والبوذي والهندوسي والشيوعي والمرتد عن الإسلام ولم تعرف من الذي ذبح منه هذه الذبيحة المعروضة فلا تأكل منها . والله أعلم.

المصدر: الشيخ محمد صالح المنجد

إرسال الملاحظات