الأربعاء 6 ربيع الأوّل 1440 - 14 نوفمبر 2018
العربية

لمن الأفضلية عند المسلم الزوجة أم الأم

السؤال


لمن تكون الأفضلية عند الرجل المسلم ، الزوجة أم الأم ؟.

نص الجواب


الحمد لله
الأفضلية عند المسلم للأم لما جاء في الحديث أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : " من أحق الناس بحسن صحابتي قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أمك ... الحديث " رواه البخاري ( 5514 ) ومسلم ( 4621 ) ، إلا أن الزوجة تقدم على الأم في شيء واحد وهو النفقة إذا كان الزوج لا يستطيع أن ينفق على زوجته وأمه معا لفقره ففي هذه الحالة تقدم الزوجة على الأم ، وعلى المسلم أن يعطي كل ذي حق حقه ، وأن ينصر المظلوم ، فلو ظلمت أمه زوجته كفَّ ظلمها بالحسن وأنصف . والله تعالى أعلم ..

المصدر: الشيخ محمد صالح المنجد

إرسال الملاحظات