الأربعاء 4 جمادى الأولى 1443 - 8 ديسمبر 2021
العربية

حديث الطالبة مع مدرسها في الجامعة

تاريخ النشر : 17-07-2004

المشاهدات : 17564

السؤال

يقوم بتدريسنا في الجامعة شاب ، فهل يجوز لنا سؤاله والحديث معه في نطاق الدراسة ؟.

الجواب

الحمد لله.

سبق في جواب السؤال رقم ( 1200 ) بيان حرمة الاختلاط بين الرجال والنساء ، وبيان ما فيه من مفاسد دينية ودنيوية .

وإذا كان الأمر كذلك ، فإن الواجب عليك أيتها الأخت الفاضلة ألا تمكثي في مكان فيه اختلاط بين الرجال والنساء إلا لضرورة ، فإن كانت الجامعة للبنات ، وكان المدرسون من الرجال ، فالخطر أقل ، لكن لا يزال الأمر بأهل الأهواء والشهوات حتى يزيلوا كل حاجز بين الجنسين ، فنوصيك بتقوى الله عز وجل ، ومراقبه في السر والعلن .

يراجع السؤال ( 8827 )

أما حديث المرأة مع الرجل لأجل الحاجة فلا حرج فيه ، بشرط ألا يكون ذلك في خلوة ولو كانت هذه الخلوة في مكتب أو قاعة للدراسة لا يوجد غيركما مع التزام الحشمة والوقار ، والحجاب الشرعي ، ومراعاة التحدث بما فيه الحاجة دون زيادة أو خضوع بالقول ، مع أمن الفتنة ، فإن كانت المرأة تحس بشهوة أو تتحدث مع الرجل لمجرد الاستئناس ، أو كان الرجل كذلك ، كان الحديث بينهما محرما ، لما يفضي إليه من الفتنة والشر .

والله أعلم .

يراجع السؤال ( 1121 ، 10156 ) .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: الإسلام سؤال وجواب