الخميس 6 ذو القعدة 1439 - 19 يوليو 2018


خيارات البحث:


مجال البحث:


105458: العمل في الكنائس وأخذ الأجرة على ذلك


حصل واشتغلت في إحدى الكنائس بأجر يومي ، فما حكم هذا الأجر الذي أخذته هل هو حلال أم حرام ؟

تم النشر بتاريخ: 2007-12-28

الحمد لله
"لا يجوز للمسلم أن يعمل في أماكن الشرك وعبادة غير الله عز وجل من الكنائس أو الأضرحة ، أو غير ذلك لأنه بذلك يكون مقراً للباطل ، ومعيناً لأصحابه عليه ، وعمله محرم ، فلا يجوز له أن يتولى هذا العمل ، وما أخذه من الأجر في مقابل هذا العمل كسبٌ محرَّم ، فعليه التوبة إلى الله سبحانه وتعالى .
ولو تصدق بهذا المبلغ الذي حصل عليه لكان أبرأ لذمته ، ويكون دليلا على صحة ندمه وتوبته .
فالحاصل : أنَّ المسلم لا يجوز له أن يكون معيناً لأهل الباطل ، ولا يكون أجيراً في أماكن الشرك ومواطن الوثنية كالكنائس والأضرحة وغير ذلك من أعمال الكفار والمشركين ، لأنه بذلك يكون عوناً لهم ، على الباطل ، ومقراً لهم على المنكر ، ويكون كسبه حراماً والعياذ بالله" انتهى .
"مجموع فتاوى الشيخ صالح الفوزان" (2/720) .
 

الإسلام سؤال وجواب
أضف تعليقا