الخميس 7 ربيع الأوّل 1440 - 15 نوفمبر 2018
العربية

ترفض المزيد من غسل النساء الميتات منعاً لتبلد الإحساس

10803

تاريخ النشر : 19-01-2001

المشاهدات : 3325

السؤال

إحدى النساء كانت تغسل الأموات متطوعة وأخيراً رفضت القيام بهذا العمل رغم الحاجة إليها بحجة تبلد الإحساس والغلظة تجاه الأموات ، فهل توافق على هذا الرأي أم لا ؟.

نص الجواب

الحمد لله
المشروع لها أن تحتسب وتصبر في تغسيل الأموات إذا كانت الحاجة داعية إليها ، وكانت معروفة بالخير والإتقان لهذا العمل ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ) متفق على صحته ، وقوله صلى الله عليه وسلم : ( والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه ) أخرجه مسلم في صحيحه . والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .

المصدر: كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله - م/13ص/117

إرسال الملاحظات