الأحد 22 ذو الحجة 1442 - 1 اغسطس 2021
العربية

حكم المشاركة في مسابقات التلفاز

116931

تاريخ النشر : 21-04-2008

المشاهدات : 34204

السؤال

أجد في بعض الأحيان مسابقات ثقافية في التلفاز لا تعتمد على الحظ إنما الذي يجد الجواب ويتصل بهم الأول يكون هو الفائز فهل يجوز لي المشاركة معهم ؟

الجواب

الحمد لله.


إذا كان المتصل يدفع مالا نظير اشتراكه في المسابقة - ولو كان ذلك ثمنَ المكالمة الهاتفية - على أمل أن يربح جائزة أو مبلغا أكبر ، وقد يربح ، وقد يخسر، فهذا هو الميسر الذي حرمه الله تعالى ، بقوله : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) المائدة/90.

قال الماوردي رحمه الله عن الميسر : "هو الذي لا يخلو الداخل فيه من أن يكون غانماً إن أَخَذ ، أو غارماً إن أَعْطَى" انتهى من " الحاوي الكبير" (15/192) .
وهذا هو الذي يحدث في كثير من هذه المسابقات ، فإن المتصل إما أن يخسر قيمة الاتصال التي غالبا ما تكون أكثر من قيمة الاتصال المعتاد ، وإما أن يأخذ أكثر منها في حالة فوزه بالجائزة .
وينظر جواب السؤال رقم (89746) و (106601) .

وبعض المسابقات تكون مباحة في أولى مراحلها فقط ، كما لو كانت مجانية ، وأجاب المتسابق على السؤال الأول ، واستحق جائزة معينة ، ثم يقال له : إن أخطأت في جواب السؤال التالي خسرت ما كسبت أولا ، فهذا من الميسر المحرم .

وبعضها تحرم المشاركة فيها لما فيها من الترويج للاختلاط أو للأغاني ، أو التشجيع على معرفة الأفلام والمسلسلات والممثلين والممثلات .
والمقصود أن المسابقات ليست نوعا واحدا ، ولهذا يلزم بيان المسابقة ليتوصل إلى الحكم عليها .
والله أعلم .
 

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: الإسلام سؤال وجواب