السبت 29 ربيع الآخر 1443 - 4 ديسمبر 2021
العربية

ذهب ليسدد ما عليه من دين لشركة الاتصالات ، فقالوا له : ليس عليك شيء ، فهل يسقط الدين ؟

السؤال


ذهبت منذ فترة لشركة الاتصالات السعودية لتسديد ديون علي ، عبارة عن فواتير قديمه جدا - منذ أكثر من 12 سنه - وتتجاوز قيمتها 1300 ريال ، فأخبرني الموظف في قسم المديونيات أنه لا توجد علي أي مديونية للاتصالات . السؤال : هل يعتبر الدين ساقطا عني ؟ وإذا لم يسقط عني ، فهل أقوم بالتصدق بالمبلغ ؟ علماً بأني قمت بالاستفسار بقسم المديونيات في أكثر من منطقة ، وكان ردهم بأنني غير مطالب بشيء .

الجواب

الحمد لله.


ما دمت معتقداً بوجود مديونيات عليك لتلك الشركة ، فتصدق بالمبلغ الذي عليك بنية المساهمين في تلك الشركة ؛ إبراءً للذمة ، وخروجاً من العهدة .

وقد تم عرض سؤالك على الشيخ عبد الرحمن البراك ، فأجاب حفظه الله بقوله : " يتصدق بالمبلغ بنية المساهمين " انتهى كلامه .

والله أعلم .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب