الثلاثاء 25 ربيع الآخر 1443 - 30 نوفمبر 2021
العربية

مشاركة والده الذي حصل على قرض ربوي في شراء بيت

212387

تاريخ النشر : 01-10-2014

المشاهدات : 2505

السؤال


أرغب بشراء بيت لأسكن فيه أنا وزوجتي وأولادي في المستقبل إن شاء الله ، ولكن نظراً لعدم وجود تمويل إسلامي فإنه من الصعب عمل ذلك . وسؤالي هو : ماذا لو اشترى والدي (غير مسلم) بيتاً باسمه بالقرض الربوي على أن أساهم معه بمالي كشريك .

الجواب

الحمد لله.


ليس لك أن تطلب من والدك الحصول على قرض ربوي من أحد البنوك ، حتى لا تكون معيناً ودالاً على الحرام .


ولكن إذا حصل والدك على قرضٍ ربوي ، وأراد شراء بيت بهذا المال ، فلا حرج عليك من مشاركته في شراء هذا البيت ، وسواء تم تأجيره والانتفاع بالأجرة أو تجديده وبيعه بعد ذلك ، فكلا الأمرين لا حرج فيهما .

ولست مسئولاً عما قام به والدك من أخذ القرض الربوي .

جاء في " حاشية قليوبي وعميرة " (2/418) :
" وتصح الشركة - وإن كُرهت - كشركة ذمي ، وآكل الربا ، ومن أكثر ماله حرام " انتهى .

وينظر للفائدة إلى جواب السؤال : (221856) .

والله أعلم .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب