الأربعاء 13 ربيع الأوّل 1440 - 21 نوفمبر 2018
العربية

ما حكم جماع الرجل زوجته الحامل

21725

تاريخ النشر : 28-06-2001

المشاهدات : 50535

السؤال

السلام عليكم ، هل يجوز أن أجامع زوجتي وهي في مرحلة متقدمة من الحمل ؟ إنها الآن في الشهر السابع من حملها . وجزاك الله خيرا .

نص الجواب

الحمد لله :

يجوز للإنسان أن يُجامع زوجته الحامل متى شاء إلا إذا كان ذلك يضرّها ، فإنه يحرم عليه أن يفعل ما يضر بها ، وإن كان لا يضرها ولكن يشق عليها فإن الأولى عدم مجامعتها ، لأن اجتناب ما يشق عليها من حسن العشرة ، وقد قال تعالى : ( وعاشروهن بالمعروف ) النساء /19 ولكن المحرّم أن يجامع الرجل زوجته وهي حائض ، أو يجامعها في دبرها ، أو يجامعها وهي نفساء ، فإن ذلك محرم ولا يجوز ، وعلى المرء أن يتجنّب ذلك إلى ما أباحه الله . وإذا كانت حائضاً فله أن يستمتع بها فيما دون الفرج والدبر ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم  : ( اصنعوا كل شيء إلا النكاح ) رواه مسلم (الحيض /455)

فتوى الشيخ ابن عثيمين . فتاوى العلماء في عشرة النساء ص/ 55 .

المصدر: الشيخ محمد صالح المنجد

إرسال الملاحظات