الاثنين 15 ذو القعدة 1441 - 6 يوليو 2020
العربية

حكم العمل طيارا في شركة تقدم الخمور في رحلاتها

225561

تاريخ النشر : 11-02-2015

المشاهدات : 9308

السؤال


ماحكم العمل كطيار في شركة قد تقدم الخمور أثناء الرحلات ؟

نص الجواب


الحمد لله
الواجب على المسلم اجتناب العمل في كل مكان يصنع أو يقدم فيه الخمر ؛ لقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )المائدة/ 90 .
قال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي : " وَاجْتِنَابُ الشَّيْءِ : هُوَ التَّبَاعُدُ عَنْهُ ، بِأَنْ تَكُونَ فِي غَيْرِ الْجَانِبِ الَّذِي هُوَ فِيهِ " انتهى من " أضواء البيان" (2/405) .
وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم في الخمر عشرة ومنهم : حاملها .
عن أنس بن مالك قال : ( لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الخَمْرِ عَشَرَةً : عَاصِرَهَا ، وَمُعْتَصِرَهَا ، وَشَارِبَهَا ، وَحَامِلَهَا ، وَالمَحْمُولَةُ إِلَيْهِ ، وَسَاقِيَهَا ، وَبَائِعَهَا ، وَآكِلَ ثَمَنِهَا ، وَالمُشْتَرِي لَهَا ، وَالمُشْتَرَاةُ لَهُ ) رواه الترمذي : ( 1259 ) وصححه الشيخ الألباني .
وقد عرضت هذا السؤال على شيخنا عبد الرحمن البراك حفظه الله تعالى ، فقال :
" لا يجوز للإنسان أن يعمل طياراً في شركة تقدم الخمور في رحلاتها ، وكذلك لا يجوز للإنسان أن يسافر على طائرة يقدم عليها الخمر إلا أن يكون مضطراً لتعطل مصالحه " انتهى .
والله أعلم .

المصدر: الشيخ محمد صالح المنجد

إرسال الملاحظات