الأربعاء 14 ربيع الآخر 1441 - 11 ديسمبر 2019
العربية

حكم العمل ساعي بريد مع إيصال المجلات والإعلانات وبها أمور محرمة

298321

تاريخ النشر : 28-02-2019

المشاهدات : 1408

السؤال

لقد بدأت في العمل كساعي بريد منذ أربعة شهور في السويد ، البريد طبعا يكون مغلقا ، ولا أدري ما بداخله ، ولكن أعلم أن البريد هو من شركة فلان أو شركة فلان ، أوزع بريدا لفواتير الكهرباء ، وللمشافي ، والمدارس ، والبنوك ، وشركات التأمين أيضا ، وأحيانا نوزع مجلات وجرائد ، ولكن تعتبر قليلة بالنسبة إلى الظروف البريدية ، يوم الاثنين والخميس نوزع إعلانات ، وأحيانا هذه الإعلانات تحتوي على صنف خنزير ، أو مشروب ، وأحيانا لا تحتوي . السؤال ١ : هل علي أن أبحث في الإعلانات إن كانت تحتوي على أشياء محرمة أم لا ؟ السؤال٢ : إذا كانت المجلة أو الإعلان يحتوي على إعلان أو صورة محرمة بالإضافة إلى أشياء مباحة فهل تندرج تحت صعوبة التحرز من عموم البلوى ؟ السؤال ٣ : إذا كانت هنالك مجلة بمجملها تشتمل على المحرم ، مثل مجلة الرهانات ، فقد صادفني مجلة واحدة من أربعة شهور ، ماذا يجب أن أفعل في هذه الحالة ؟ المقصد إنني ضمن عملي يوجد بعض المخالفات الشرعية في بعض الأحيان ، فهل هذه المخالفات تندرج تحت المشقة تجلب التيسير لما في التحرز من المخالفات مشقة زائدة أم لا ؟ وما حكم عملي ؟

نص الجواب

الحمد لله

لا حرج في عملك ساعيا للبريد، وإيصال الرسائل وغيرها للمستخدمين، بشرط اجتناب إيصال ما هو محرم ظاهر، كمجلات الرهانات ؛ لأنه تحرم الإعانة على المعصية.

وكذا لو علمت أن الطرد البريدي به خمر مثلا؛ لحرمة حملها، ولعن فاعل ذلك.

قال الله تعالى:  وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ المائدة/2 .

وأما الرسائل والطرود المغلقة ، التي لا يُعلم ما بداخلها : فلا حرج في حملها وإيصالها لأصحابها، وكذا المجلات والإعلانات إذا كان أغلب محتواها مباحا، ويغتفر ما فيها من محرم، إذا لم يكن هو المقصود من المجلة أو الإعلان؛ لعموم البلوى ومشقة التحرز من ذلك.

والله أعلم.

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب

إرسال الملاحظات