الثلاثاء 3 ربيع الأوّل 1442 - 20 اكتوبر 2020
العربية

حكم التصويت في المسابقات والمنافسات لشخص لا يعلم عنه شيئا

308604

تاريخ النشر : 04-01-2020

المشاهدات : 10942

السؤال

ما حكم التصويت لشخص في مجال علمي وأنا لا أعرفه، ولا أدري ما عمله الذي أنا أصوت له، مثل التصويت لأعمال مثل البحث، أو تحدي المعرفه في التعليم على مستوى المملكة، ويقولو صوتوا للطالب فلان؟

الجواب

الحمد لله.

التصويت لشخص ما نوع من الشهادة والتزكية، فيلزم أن يكون التصويت بحق، وذلك ينبني على معرفة الشخص، ومجال منافسته، وكونه يستحق أن يقدم على غيره.

وأما التصويت لمن لا تعرفه، ولا تعرف عمله، فضلا عن استحقاقه للتقديم، فلا يجوز، وهو خيانة للأمانة، وشهادة بالزور، وغش للجهة التي تطلب التصويت، والغالب أن يكون الحامل على ذلك العصبية لبلد أو جنس، وذلك كله مذموم، يؤدي إلى تقديم من لا يستحق.

وقد روى البخاري (5976)، ومسلم (87) عن أَبِي بَكْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:  أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبَائِرِ ؟  قُلْنَا بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ :  الْإِشْرَاكُ بِاللَّهِ ، وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ ، وَكَانَ مُتَّكِئًا فَجَلَسَ ، فَقَالَ : أَلَا وَقَوْلُ الزُّورِ وَشَهَادَةُ الزُّورِ ، أَلَا وَقَوْلُ الزُّورِ وَشَهَادَةُ الزُّورِ   فَمَا زَالَ يَقُولُهَا حَتَّى قُلْتُ لَا يَسْكُتُ".

وقال صلى الله عليه وسلم:  مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا  أخرجه مسلم في صحيحه برقم (101).

وسئل الشيخ عبد الرحمن البراك حفظه الله: "بعضُ الأخواتِ تُرسلُ وتطلبُ التَّصويتَ لقريب لها شاركَ بمسابقة أو مفاضلة لعمل، وتطلبُ مِنَّا التّصويتَ، ونحنُ لم نشاهد عملَه ولم نحضر المسابقة

فأجاب: "لا، غلط، لو صوَّتَّ له وأيَّدتَه ، وقلتَ كذا: كنتَ متكلِّمًا بغيرِ حقٍّ، وكنتَ كاذبًا أو كذَّابًا" انتهى من موقع الشيخ.

والله أعلم.

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب