الاثنين 11 ربيع الأوّل 1440 - 19 نوفمبر 2018
العربية

يريد أن يتحدّث مع فتاة دون كلام فاحش

3396

تاريخ النشر : 26-09-2000

المشاهدات : 10688

السؤال

ما هو الحب المسموح به في الإسلام ؟ هل لي أن أكلم فتاتي بشكل خاص أو أكتب إليها وبدون تلميحات جنسية ؟ أم أنني أستطيع أن أقول لها إني أحبك ؟ وإذا كان والداي يعترضان فهل لي الحق أن أتزوجها ؟.

نص الجواب


الحمد لله

الحب الجائز هو ما يقع في القلب دون قصد وتعمد مخالفة محرّمة مثل النظر والاختلاط ونحوه . أما الكلام والكتابة للفتاة ، فإذا كان يترتب عليه الوقوع في الحرام ، أو يخاف أن يؤدي إليه فلا يجوز .

وبصفة عامة أنصحك أن تترك ذلك ، لأنَّه قد يبدأ سليماً وبريئاً ثم يتطور ويقع الشخص في الحرام . وإذا كان والداك يعترضان على زواجك منها فحاول إقناعهما ، فإن لم تستطع فابحث عن غيرها ، فقد يكون الخير في ذلك وأنت لا تشعر .

المصدر: الشيخ محمد الدويش

إرسال الملاحظات