الاثنين 11 ربيع الأوّل 1440 - 19 نوفمبر 2018
العربية

قراءة القرآن في أوقات العمل

9374

تاريخ النشر : 01-11-2000

المشاهدات : 4298

السؤال

أنا موظف وفي العمل أقرأ القرآن الكريم في أوقات الفراغ ، ولكن المسؤول ينهاني عن ذلك بقوله : إن هذا الوقت للعمل وليس لقراءة القرآن . فما حكم ذلك ؟

نص الجواب

الحمد لله
إذا لم يكن لديك عمل فلا حرج في قراءة القرآن ، وهكذا التسبيح والتهليل والذكر ، وهو خير من السكوت ، أما إذا كانت القراءة تشغلك عن شيء يتعلق بعملك فلا يجوز لك ذلك ؛ لأن الوقت مخصص للعمل فلا يجوز لك أن تشغله بما يعوقك عن العمل .

المصدر: كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله . م/8ص / 361

إرسال الملاحظات