الخميس 22 ربيع الأوّل 1443 - 28 اكتوبر 2021
العربية

هل يصاب بالمس مع المحافظة على الأذكار ؟ وعلاج المس العاشق

السؤال

لماذا لا تكفي الصلاة وأذكار الصباح والمساء والنوم، لحماية المسلم من تعدي الجن عليه (مس العشق) ؟ بالرغم من الصلاة في وقتها ،والالتزام بأذكار الصباح والمساء والنوم، ما زال يأتيني الجن في المنام، ويحدث جماع بالرغم من ذلك، وأشياء أخرى.

الجواب

الحمد لله.

أولا:

الأصل أن المحافظة على الفرائض وأذكار الصباح والمساء والنوم تقي الإنسان من تسلط الجان. ولكن قد تعتري الإنسان أوقات غفلة ينفذ الجن فيها إلى بدنه، أو يكون المس قد أصابه قبل محافظته على الأذكار، فيحتاج إلى الرقية أو تكرارها، ولا يذهب عنه بمجرد الأذكار، لكن المحافظة على الذكر تضعف أثر المس وقد تذهبه.

سئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله: "نجد أن بعض الناس يصاب بمس أو عين مع أنه يتحصن بالأذكار صباحاً ومساءًا، فما هو الضابط في ذلك ؟

.فأجاب: إذا أراد الله أن يصيبه شيء، يتخلى عن الذكر في هذا اليوم، ينساه أو يشغله عنه" انتهى من:

www.alfawzan.af.org.sa/node/14626

ثانيا:

علاج المس يكون بالرقية الشرعية على يد متمسك بالسنة، وبالمحافظة على أذكار الصباح والمساء والنوم، ودخول الخلاء، وخلع الملابس، والطعام والشراب، وأن تقولها مع التدبر وحضور القلب، وأن تنام على طهارة، كما نوصيك بالتضرع إلى الله تعالى وسؤاله أن يذهب عنك البلاء وأن يشفيك ويعافيك.

قال الشيخ عبدالله الجبرين رحمه الله: "إن بعض الجن يتصور للإنسي في صورة امرأة ثم يجامعها الإنسي، وكذا يتصور الجني بصورة رجل ويجامع المرأة من الإنس كجماع الرجل للمرأة.

وعلاج ذلك :

التحفظ منهم ، ذكورا وإناثا ، بالأدعية والأوراد المأثورة ، وقراءة الآيات التي تشتمل على الحفظ والحراسة منهم ، بإذن الله" انتهى من "فتاوى علماء البلد الحرام"، ص1546 .

وانظر جواب السؤال رقم :(9577).

نسأل الله أن يشفيك ويعافيك.

والله أعلم.

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب