الأحد 12 شعبان 1441 - 5 ابريل 2020
العربية

الموقف من جلال الدين الرومي وشمس الدين التبريزي

252826

تاريخ النشر : 25-01-2017

المشاهدات : 29727

السؤال


مؤخرا قرأت كتابا حول الدرويش الصوفي شمس التبريزي وجلال الدين الرومي ، هل ما يذكر عنهما صحيح ؟ وهل هاتان الشخصيتان حقيقيتان ؟ إن كانتا كذلك ، فهل يمكنكم تزويدي بمعلومات حول شمس التبريزي ، ورأي أهل السنة والجماعة فيه ، وهل يمكن اعتباره ساحرا ؟؟ وماعلاقة الدراويش بالطريقة الصوفية ؟


الحمد لله
أولا:
تقدم لنا الكلام على جلال الدين الرومي (ت: 672هـ) وأنه صوفي ضال على مذهب ابن عربي في وحدة الوجود ، فانظر جواب السؤال رقم : (169576) .
وأما شمس الدين التبريزي فهو محمد بن علي بن ملك داد التبريزي الفارسي (582- 645 هـ) وهو صوفي ، تتلمذ عليه جلال الدين الرومي.
وحياته غامضة ، ولم يعرف عنه إلا اليسير، وقد ذكر من ترجم له أنه كان يتكسب من تفسير الأحلام وقراءة الكف ، وقراءة الكف من الكهانة المحرمة. ولا ندري هل كان ساحرا أم لا ؟
وقال الشيخ إحسان إلهي ظهير رحمه الله : "وقد ذكر الجامي عن الصوفي المشهور شمس الدين التبريزي ، أنه كان يمكث في خلوته ثلاثة شهور ، لا يخرج منها أصلا ، كما أنه لم يكن يسمح لأحدٍ بالدخول فيها" انتهى من "دراسات في التصوف"، ص95
ثانيا:
الدراويش يراد بهم زهاد الصوفية الذين يعيشون على إحسان الآخرين ، وهم يسمون "درفيش" في فارس و"Dervish" في تركيا، وقد يقال لهم: الفقراء، في بعض البلدان.
وقد سبق في الموقع غير مرة الكلام على الطرق الصوفية على سبيل العموم ، وبيان شيء من أخطائها وضلالاتها .
وانظر أجوبة الأسئلة : ( 20375 ) ، و ( 118693 ) ، و ( 132603 ) .
والله أعلم.

المصدر: موقع الاسلام سؤال وجواب

إرسال الملاحظات