الأربعاء 11 ربيع الأوّل 1442 - 28 اكتوبر 2020
العربية

عمل المسلم عند رجل ملحد

السؤال


أنا أعمل لدى شخص ملحد(لا يؤمن بإله) . هل من الجائز العمل لديه.حيث أنه يحسن معاملتي ويعطيني وقت للصلاة.

الجواب

الحمد لله.


إذا كان مجال عملك مباحا فلا بأس أن تعمل عنده ما دمت قائما بما أمر الله ، وعليك بالقيام بواجب الدّعوة إلى الله بالحسنى لعلّ الله أن يهديه على يديك ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لعليّ رضي الله عنه لما بعثه إلى الكفار يوم خيبر " أدْعُهُمْ إِلَى الإِسْلامِ وَأَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ فَوَاللَّهِ لأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بِكَ رَجُلا خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ لَكَ حُمْرُ النَّعَمِ . ( الإبل الحمر وهي أنفس أموال العرب ) . "   رواه البخاري 2787

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: الشيخ محمد صالح المنجد