الخميس 25 ذو القعدة 1441 - 16 يوليو 2020
العربية

عمل المسلم عند رجل ملحد

السؤال


أنا أعمل لدى شخص ملحد(لا يؤمن بإله) . هل من الجائز العمل لديه.حيث أنه يحسن معاملتي ويعطيني وقت للصلاة.

نص الجواب

الحمد لله.


الحمد لله
إذا كان مجال عملك مباحا فلا بأس أن تعمل عنده ما دمت قائما بما أمر الله ، وعليك بالقيام بواجب الدّعوة إلى الله بالحسنى لعلّ الله أن يهديه على يديك ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لعليّ رضي الله عنه لما بعثه إلى الكفار يوم خيبر " أدْعُهُمْ إِلَى الإِسْلامِ وَأَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ فَوَاللَّهِ لأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بِكَ رَجُلا خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ لَكَ حُمْرُ النَّعَمِ . ( الإبل الحمر وهي أنفس أموال العرب ) . "   رواه البخاري 2787

المصدر: الشيخ محمد صالح المنجد